Sunday, May 18, 2008

سيدهم الرئيس



قبل ما ابدا كلامى انا باحيى الاستاذ عصفور المدينه على موضوعه الاخير ستون عاما وباعتذر له وباستسمحه انى استعرت منه تعبير"سيدهم الرئيس"


طلع علينا الرئيس الامريكى من كام يوم بخطاب توراتى القاه فى الكنيست الاسرائيلى بمناسبة الاحتفال بمرور 60 عاما على اقامة الكيان الصهيونى اسرائيل.
بدأ كلمته مستخدما اللغة العبرية قائلا " خاج عتسمأووت سميح " أو عيد استقلال سعيد،وقال الرئيس الأمريكي، جورج بوش،
إنه رغم رؤية البعض في تحالف واشنطن وتل أبيب سبباً لأزمات المنطقة، إلا أن أمريكا ستظل إلى جانب إسرائيل، التي ستشعر بفعل هذا الدعم وكأنها تمتلك قوة 307 ملايين شخص وإن السماح للدول التي "تتصدر رعاية الإرهاب"، في إشارة إلى إيران، بالحصول على أسلحة نووية، يعتبر خيانة للأجيال المقبلة، واضاف أنه يتطلع إلى اليوم الذي يدرك المسلمون فيه "خواء رؤية الإرهابيين وقضيتهم غير العادلة." . وقال ان "إسرائيل ستحتفل بالذكرى الـ120 لقيامها، كواحدة من بين أعظم الديمقراطيات، في العالم، دولة آمنة ومزدهرة لليهود.. وسيكون للفلسطينيين دولتهم التي لطالما حلموا بها، وهم يستحقون دولة ديمقراطية تحكمها القوانين وتحترم حقوق الإنسان وترفض الإرهاب

توقع هزيمة حركة "حماس"، و"حزب الله"، وتنظيم "القاعدة"، وتحرر السوريين والإيرانيين، وظهور دولة فلسطينية..
وكمان قال "من القاهرة إلى الرياض ومن بغداد إلى بيروت، سيعيش الناس في مجتمعات مستقلة، حيث تعزز رغبة السلام روابط الدبلوماسية والتجارة والسياحة، وسيعيش الناس في سوريا وإيران بسلام، ويصبح طغيان اليوم جزءاً من ذكرى بعيدة، وستكون الهزيمة قد لحقت بحماس وحزب الله والقاعدة، مع إدراك المسلمين في المنطقة لخواء رؤية الإرهابيين وعدم عدالة قضيتهم."
وشكرإسرائيل وقال"ورغم العنف الذي يحيط بها، والمعارك المستمرة منذ ستة عقود، تواصل بناء ديمقراطية مزدهرة في قلب الأرض المقدسة"،
وقال كنت في المكان الذي أقسم فيه جنود إسرائيل بأنه لن يسقط مرة أخرى ) وأضاف " يا مواطني إسرائيل " ماسادا لن تسقط ثانية " وأمريكا ستقف دائما إلى جواركم .
ملحوظةعلى فكره ماسادا " مسعدة " الأسطورية التي يتخذ منها اليهود رمزا لصمودهم المزعوم أمام الرومان حين قام أكثر من 1000 يهودي بقتل أنفسهم رافعين شعار " ماسادا لن تموت مرة أخرى " وهي أسطورة لا يعترف بها أحد من الباحثين او المؤرخين خارج إسرائيل

انا هاقول للرئيس الامريكى
سيدهم الرئيس:اثبتت الايام ان الارهاب ومحور الشر كامن فى سياستكم العدائية والعنصرية تجاه الاسلام والمسلمين بهذا الخطاب مزقت باقى الاقنعه وكلها التى كنت تحاول بها على امتداد سنوات حكمك من اخفاء انحياز كامل لاسرائيل وكره شديد للعرب والمسلمين لقد ظهرت لنا عاريا واضحا صريحا صهيونيا يهوديا اصولى دون اى رتوش ظهرت لنا مدى كرهك وحقدك على العرب والمسلمين دون حياء .

سيدهم الرئيس:حلم لا يمكن تحقيقه الاحتفال بالكيان الصهيونى مرة اخرى بمائة وعشرون عاما لاقامة الكيان.
كل تنبؤاتكم التوراتيه ودراستكم المستفيضه التى تدل عن رعب ليوم موعود تكون فيه نهاية هذا الكيان تدل ان عمر الكيان من ستون الى خمسه وسبعون عاما ومصيره الزوال وحساباتكم ادق فى موعد صحوتنا الاسلامية .

سيدهم الرئيس:سياسة بطن جائع وحاكم طائع التى تنتهجها انت ومحورك للسيطرة علينا لن تاتى بثمارها معنا ولن تنال من ايماننا بالله سبحانه وتعالى وعقيدتنا .فالجوع سنصبر عليه والحاكم الطائع هو امر مؤقت فاذا خضع لك بعض او كل ملوكنا ورؤسائنا وحكامنا فهذا ليس قوة منك بل هو ضعف ووهن فى حكامنا لقد ابتعدوا عن مرضاة الله سبحانه وتعالى وانغمسوا فى شهواتهم وحبهم للدنيا وما من ليل الا ان ياتى بعده نهار فسيظهر منا من هو قادر على توحيدنا ورفع راية الله منصوره وخفاقه وتحقيق وعد الله وان نصره لقريب باذن الله


سيدهم الرئيس :ليس بتكنولوجيا نوويه ولا سلاح وعتاد سننتصر عليكم بل سننتصر باذن الله وبمعصيتكم انتم لله سبحانه وتعالى وتقربنا نحن منه فلو تساوينا معكم فى المعصيه كان النصر لكم ولكننا لن نعصى ربنا ابدا بصادراتكم لنا من مخدرات وجنس وحب للشهوات وحب الحياة الدنيا سننتصر لاننا نريد الاخره وانتم تريدون الحياة الدنيا قتلاكم فى النار وشهدائنا فى الجنة.

سيدهم الرئيس :لو اهديت لهم مليارات من الجنود ودججتهم باحدث الاسلحه وليس ثلاثمائة مليون مواطن امريكى فقط فالنصر لنا كم من فئة قليلة هزمت فئة كثيره باذن الله
.
سيدهم الرئيس : قيل فى التلفزيون الاسرائيلى ان ما فعلته لاسرائيل لم يفعله رئيس امريكى سابق وانا اقول لك ان ما فعلته لنا اكثر وأهم لقد افقتنا من سباتنا العميق لقد كانت تصرفاتك وافعالك السبب فى توجهنا خاشعين لله سبحانه وتعالى والتقرب منه

سيدهم الرئيس:أعلن لك باسم كل مسلم فى قلبه ذرة ايمان لن نتنازل عن ديننا ولن نتركه لك ولغيرك لتعبث به وتنتهك حرمة مقدساتنا ودمائنا واعراضنا سوف ندافع عن ديننا حتى اخر قطره فى دمائنا.

سيدهم الرئيس:كتاب الله قانوننا وشريعتنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم قدوتنا وابتغاة مرضاة الله هدفنا والاستشهاد فى سبيل الله وسيلتنا والجنة ونعيمها ثوابنا باذن الله.

سيدهم الرئيس:هاتقمص اسلوب الراحل صلاح جاهين وهاقولك:
زين فتحه زا راء فتحه را عين فتحه عا زرع زرع انت زرعت الشوك والخراب والدمار فى اراضينا وقتلتنا احنا واهالينا ايدك ملطخه بدم الوف من اطفالنا وشبابنا حتى عجائزنا اللى كانوا فينا .
حاء فتحه حا صاد فتحه صا دال فتحه دا حصد حصد حصاد افعالك ميعاده حان وقصاص ربنا أان ولكل ظالم أوان
.

سيدهم الرئيس: ربنا وربك الذى خالقنا وخالقك سبحانه وتعالى قال:
"إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتّلوا أو يصلّبوا أو تقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم " (المائدة 33).
"وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد، وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم". (البقرة 502).
"إن الله لا يحب المفسدين" (القصص 77).
"ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار"(الرعد 52).
سيدهم الرئيس :حسبنـــــــا اللــــــه ونعــــــم الوكيــــــل

اليقين

يقينى هنا فى قول الله سبحانه وتعالى
"وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القوم فدمرناها تدميراً" (الإسراء:16).

" لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة وقدرنا فيها السير سيروا فيها ليالي وأياماً آمنين فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم فجعلناهم أحاديث ومزقناهم كل ممزق إن في ذلك لآيات لكل صبار
شكور" (سبأ:15-19). " وضرب الله مثلاً قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون"(النحل:112).

وفى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : ((يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن - وأعوذ بالله أن تدركوهن –: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا، ولم ينقصوا الكيل والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤونة وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما كان في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله عز وجل ويتحروا فيما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم)). رواه ابن ماجة

عن أبي بكر عن النبي أنه قال: ((ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي، هم أعز وأكثر ممن لايعملها، ثم لم يغيروه إلا عمّهم الله تعالى منه بعقاب))رواه أبو داود

ان خطاب الرئيس الامريكى فى الكنيست الاسرئيلى ليس بالمفاجأه لان كل العرب والمسلمين عارفين وواثقين مدى العداء والكره اللى بيكنه محور الشر للاسلام والمسلمين وده نتيجة الفكر الجديد المسمى باليمين المسيحى المتطرف ( الفكر الصهيونى المسيحى) اللى بيعتنقه ملايين منهم فى الوقت الحالى واتحول لحرب شرسه لا هواده فيها النصر لنا باذن الله فموعد هلاكمهم اقترب وانا لله وانا اليه راجعون
.

9 comments:

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

ان خطاب الرئيس الامريكى فى الكنيست الاسرئيلى ليس بالمفاجأه لان كل العرب والمسلمين عارفين وواثقين مدى العداء والكره اللى بيكنه محور الشر للاسلام والمسلمين وده نتيجة الفكر الجديد المسمى باليمين المسيحى المتطرف ( الفكر الصهيونى المسيحى) اللى بيعتنقه ملايين منهم فى الوقت الحالى واتحول لحرب شرسه لا هواده فيها النصر لنا باذن الله فموعد هلاكمهم اقترب وانا لله وانا اليه راجعون
-----------------------------------

المقال كلة عجبنى بس الجزء دة اكتر...سيدى ومن اين النصر ونحن بعدنا عن كتاب الله واصبحنا اما اشباة مسلمين ...او ضائعون بدون هوية...

نحن امة اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيرة اذلنا الله

كوارث said...

ما شاء الله
بجد بجد كان نفسي اشوف حد مهتم بالقضية كده
شكرًا ليك على احساسك العالي وموضوعك الاكثر من رائع
ولا املك الا الدعاء عليهم فليؤمن من يراه
اللهم وعدك الذي وعدت
اللهم اجعل الدائرة عليهم
اللهم انهم لا يعجزونك فأرنا فيهم عجائب قدرتك وانزل عليهم بأسك اللذي لا يرد عن القوم الظالمين
بأيدينا

Tamer Nabil said...

بوست مميز واكثر من رائع

اللى يجنن ويضايق ياصاحبى

ان حكام دول الاعالى عارفين كل دة وفاهمين كويس لكن لااعرف لماذا اطلاق مسميات الصداقة انهم الاحباب ولاد العم والاخوة

وكان الذى حدث منهم ويحدث لاياثر فيهم

ربنا معانا
والنصر لنا ان شاء الله

تحياتى

Sally said...

حسبى الله ونعم الوكيل

لكل ليل نهار
ولكل ظلم نهاية

بارك الله فيك يا أخى

مقال اكثر من رائع بكتيررررررررر

لك عندى تاج .. أتمنى ان تقبله
أنتظرك بمدونتى

دمت بخير اخى
سالى

عصفور المدينة said...

بارك الله في قلمك
ونصر الله قريب إن شاء الله

fahd said...

لن نتنازل عن ديننا ولن نتركه لك ولغيرك لتعبث به وتنتهك حرمة مقدساتنا ودمائنا واعراضنا سوف ندافع عن ديننا حتى اخر قطره فى دمائنا


نعم يا اخي كلنا كذلك

لكم احزنني هذا الخطاب

واحزنني الذي كان من حكامنا

شعرت كثيرا بوضاعتنا امام العالم


ولكن ما يجب ان نفكر فيه هو الامل والنصر واليقين بموعود الله

Anonymous said...

الا لعنه الله على الظالمن
الا لعنه الله على الظالمين
الا لعنه الله على الظالمين
بارك الله لك اخى الكريم
ورزقك الله الذريه الصالحه التى تعيد مجد هذه الامه

nonoymm said...

السلام عليكم
متالق كعادتك بارك الله فيك
كفيت ووفيت
الله مولانا ولا مولى لهم
النصر لنا باذن الله
فينا حضرتك وشبابنا الواعي وانتم تبثوا فينا الامل
ربنا يوحد صفنا ويوحد كلمتنا يارب
تحياتي وتقديري

المستنصر بالله said...

رفقه عمر

الغزالى

كوارث

تامر نبيل

سالى

استاذ عصفور المدينه

فهد

عاشقه النقاب
جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم الذى سعدنى كثيرا ويشرفنى
شكرا خاص لاستاذ عصفور المدينه لتشرفه مدونتى المتواضعه
لاول مرة